logo

High Performance Concrete Protection and Professional Waterproofing

Italy ArabicUnitag Bulgaria Frenchfr-FR Portuguspt-PT German NorsknynorskNorway SvenskaSE English (UK)

SKATE PARKS

لماذا يُضاف كونترول® إنرسيل لحماية الخرسانة؟

الماء
يعتبر تغلغل الماء واحد من أعظم مسببي المشاكل للخرسانة. فهو ينقل المواد المسببة للتلف الى الداخل مثل الكلورينات والأحماض وهذا يؤدي إلى طرد المواد المهمة والمفيدة للخرسانة مثل الكالسيوم إلى الخارج (حيث يعمل الكالسيوم كمادة لاصقة تشبه الغراء). كما يعمل الماء على تسريع انتشار الصقيع وتآكل حديد التسليح. يعمل كونترول® إنرسيل على حشو الفراغات الموجودة في الخرسانة وبذلك يمنع ظهور المشاكل التي يسببها الماء أوتفاقمها.

الكربنة والصدأ
يخترق ثاني أوكسيد الكربون (CO2 ) الخرسانة ليتفاعل مع الماء مكونا حوامض تعمل على تكسير الخرسانة. ونتيجة لذلك تنخفض درجة حموضة (PH) الخرسانة. درجة الحموضة الجيدة 13 تقريبا, وإذا انخفضت هذه القيمة إلى أقل من 9.2 فإنه يزيد من إمكانية حدوث الصدأ في حديد التسليح والذي بدوره سيؤدي الى انتفاخ الكونكريت ويسبب تشققه. يمنع كونترول® إنرسيل حدوث كل من الكربنة والصدأ.

الصقيع
يعود سبب تلف سطح الخرسانة وتفككها نتيجةً للصقيع, إلى تمدد الماء الموجود في المسامات والتجاويف داخل الخرسانة. فمن المعروف بأن حجم الماء يزداد بنسبة تقارب 9% عند انجماده, وهذه الزيادة في الحجم تسبب إجهاداً لا تستطيع معظم أنواع الخرسانة تحمله. ويزداد تأثيرهذا الإجهاد كلما يتجمد الماء ويذوب مراراً وتكراراً. وعندما يضاف الملح يتضاعف معدل زيادة الحجم, والنتيجة هي مزيد من الضرر والتفكك والتشقق. وبما أن كونترول® إنرسيل يملأ المسامات والتجاويف الموجودة في الخرسانة فأنه يوقف اختراق الماء لها, ويغطي الجليد سطح الخرسانة وبذلك يمنع تلفها من الداخل.

التشققات
من المعروف بأن الشقوق الصغيرة في الخرسانة تسبب مشاكل كبيرة ميكانيكية وكيمياوية. يتعامل كونترول® إنرسيل بفاعلية مع الشقوق التي يصل عرضها إلى 2 ملم. أما الشقوق الكبيرة فيفضل أن يقوم بمعالجتها أشخاص يتمتعون بالخبرة المناسبة في هذا المجال, وإضافة كونترول® إنرسيل إليها على الفور.

تكون وتدفق الأملاح
يقصد بتكون الأملاح وتدفقها: تشكيل ترسبات بلورية على سطح الخرسانة. وهذه الترسبات هي الأملاح المذابة في الماء والتي نفذت معه الى الممرات الشعرية الموجودة في الخرسانة (لاحظ الصورة على الصفحة الرئيسية), والتي قد تنتقل بعد ذلك بكل الاتجاهات الممكنة. تطفو هذه الأملاح على السطح ويتبخر الماء منها مخلفاً وراءه بقعاً بيضاء مشوهة الشكل. وتزداد إمكانية نفاذ هذه الأملاح وترسبها على السطح كلما زادت مسامية الخرسانة. ويمكن التخلص من هذه المشكلة بنجاح من خلال غلق الممرات الشعرية بحشوها بمادة كونترول® إنرسيل, حيث يعمل على إيقاف تغلغل الماء وبالتالي منع تكون الأملاح, ونلاحظ حدوث هذه الظاهرة أكثر في البيئات البحرية.

القلويات- تعريف مختصر
المادة القلوية هي خليط من عدة عناصر ( الهيدروجين والليثيوم والصوديوم والبوتاسيوم والروبيديوم والسيزيوم). جميع هذه المواد وخوصاً مادتي الصوديوم والبوتاسيوم شديدة التفاعل مع العناصر الأخرى, وتوجد كل من هذه المادتين في قشرة الارض ( حيث يوجد الصوديوم بنسبة 2,5% والبوتاسيوم بنسبة 2,6%). وبما أن هذه المواد لا توجد حرة في الطبيعة ولكن تكون دائماً على شكل مركبات متحدة مع عناصر أخرى لذلك يكون من الصعب اكتشافها وتحديدها. كما لا يمكن لأي من هذه العناصر أن تظهر حرة ومنفصلة في الهواء الجاف أو الرطب. والقلويات مواد غير مستقرة وقابلة للذوبان في الماء كما إنها تتفاعل لتكون أملاحاً.

المشاكل التي تسببها القلويات للخرسانة
عندما تكون الخرسانة بتماس مباشر مع التربة تزداد أهمية فهم العلاقة بين القلويات والرطوبة, وبالتالي معرفة الأسباب التي تؤدي الى ظهور المشاكل مع الطلاء والتشققات و"البقع البيضاء" والرائحة والعفن وإلى آخره.والسبب الرئيسي للمشاكل القلوية هو الماء أو الرطوبة. توجد القلويات في كل أنواع الخرسانات ولكنها لا تسبب أضراراً إلا بوجود الرطوبة. فلو كانت الخرسانة في تماس مباشر مع التربة أو أي مصدر آخر للرطوبة ولم يتوفر تهوية كافية لتجفيف الخرسانة فستدخل الرطوبة الى الخرسانة من خلال ممراتها الشعرية. تتسبب الرطوبة في ظهور مشاكل القلويات منذ البداية وهي في طريقها إلى هذه الممرات ثم تقوم بنقل القلويات بعد ذلك الى سطح الخرسانة, فتتبلور وتسبب مشاكلاً كالتقشر وتكون الأملاح. وعلى الرغم من أن معدل الرطوبة والقلويات في التربة متغير, ولكن يوجد فيها ما يكفي لتفاعل القلويات. وحتى الخرسانة التي تبدو جافة من الخارج فقد وُجِد بأنها تخزن كميات من الماء تحت الطلاء والأغطية. ويمكن أن تلاحظ ذلك بالعين المجردة على شكل انتفاخات وتقشرات وأثار ماء.

الأمطار الحامضية
يعتبر التلوث الهوائي واحد من أكبر المصادر المؤدية إلى تلف الخرسانة. حيث يتفاعل ثنائي أوكسيد الكبريت الموجود في الهواء مع ماء المطر مكوناً حامض الكبريتيك, فيتفاعل هذا الحامض مع مركبات الكالسيوم الموجودة في الخرسانة مكوناُ كبريتات الكالسيوم والتي تُكوِن بدورها غشاءاً رقيقاً على سطح الخرسانة. تتبلور كبريتات الكالسيوم تحت هذا الغشاء فتؤدي إلى سحق الخرسانة وتنعيمها وثم تقشرها وإحداث تجاويف فيها. يعبيء كونترول® إنرسيل المسامات والتجاويف في الخرسانة ويمنع الأمطار الحامضية من اختراقها.

الطلاء
يوجد أسباب متعددة تؤدي إلى رداءة الطلاء على الخرسانة ومنها : 1. تعتبر الإضافة المباشرة للماء أو الرطوبة قبل وأثناء وبعد الطلاء من أكثر هذه الأسباب شيوعاً. فقد تكون الخرسانة رطبة من الداخل رغم كونها تبدو جافة من الخارج. 2. قد يكون سطح الخرسانة هش وفضفاض فلا يتقبل كافة أنواع الطلاء. 3. سوء التحضير, فقد يحدث هذا بسبب بقايا من الزيت والتلوث والطلاء والشمع والأملاح والرطوبة. 4. كما قد يكون سطح الخرسانة زلقاً جداً فلا يتمكن الطلاء من الالتصاق عليه. ووفقاً لخبرتنا في هذا المجال فإن السبب الرئيسي لهذه المشاكل هو الرطوبة. فهي تأخذ معها المواد القلوية والكالسيوم إلى سطح الخرسانة وهي في طريقها للخروج منها. وتحدث تفاعلاً يمنع التصاق الطلاء ويسبب تشققات وفقاعات وانتفاخات. لم يصنع الطلاء الزيتي والأكليريكي ليخترق ويعبيء الخرسانة كما يفعل كونترول® إنرسيل. وبالإمكان تحقيق أفضل النتائج عندما يستعمل الطلاء كغطاء خارجي بعد معاملة الخرسانة بمادة كونترول® إنرسيل. ويعتبر هذا المنتج معالجاً مثالياُ رائعاً لكافة أنواع ااسطوح.

Komsol Innerseal products have been approved worldwide for their ability to extend the lifetime of concrete up to 3 times.